مغامرات نوسة

مسرح العرائس هو فن شعبي قديم جدًا، يعود أصله إلى الثقافات الآسيوية القديمة. إزدهر مسرح الدمى في البلاد العربية مباشرة بعد سقوط الأندلس، في نهاية القرن الثالث عشرة، و كان وسيلة لتسلية الناس، بجانب خيال الظل حيث كان وسيلة جيدة لحكاية قصص ذات دلالات قيمية، إنسانية أو سياسية. في عروض مسرح الدّمى يختبؤ "المخرج" تحت طاولة و يحرك الدّمى بخيوط ممدودة تحت الطاولة التي تحمل الدمى، و في نسخة أحدث، يختبؤ المخرج خلف لوح خشبي و يُدخل يديه في الدمى و يحركها بأصبعه فوق لوح الخشب و يتكلم عن لسانها بأصوات مختلفة حيث يضع في فمه جهازا يُغير الصوت.

المسرح التفاعلي هو مسرح يعتمد على مبدأ الإرتجال واللعب، ويحاول أن يحافظ على مبدأ المتعة (أي متعة المتلقي) ويقلب أسس المسرح التقليدي، بغرض فتح حوار مع متلقيه حول موضوع محدد. وينتج عن ذلك تطويرٌ في المواضيع المطروحة ، وهنا يبرز الشيءُ المثيرُ في الموضوع فلا وجود أصلًا للنص التقليدي، والموضوعات التي تُقَدَّمُ ترتبطُ أساساً بالأمور الحيوية التي يعيشها المتلقي.

مغامرات نوسة (٢٠١٩)

لما زيزي اختفت، نوسة وظريف قرروا يروحوا يدوروا عليها.

قابلوا شخصيات كتير في مغامرتهم، اتعرفوا على الطبيعة والتاريخ واستكشفوا كتير من جغرافيا مصر.

فكروا مع بعض، وطلعوا حلول مبتكرة عشان ينقذوا صاحبتهم. 

ده عرض مسرح عرايس تفاعلي، محتاجينكم تساعدوا الأصدقاء التلاتة خلال مغامرتهم، وتغنوا معاهم كمان.

اللغة: عربي

النوع: مسرح عرائس تفاعلي للأطفال  (ماريونت وخيال ظل وتمثيل وموسيقي لايف)

السن: ٦-١٢

فكرة وتأليف الشخصيات والقصة الأولى: حسين برادة ومحمد عباس

 تطوير وكتابة القصة: ندى ثابت

الرؤية البصرية وتصميمات: علياء الجريدي

تنفيذ الخلفيات: همت ريان 

مساعد منفذ: ميار حليم ونادية توفيق 

أوريجامي: لمياء صبحي

تأليف أغاني وتلحين وعزف: أحمد الصاوي

تمثيل وتحريك: شيرين حجازى ومحمد جابر

إخراج: ندى ثابت

لمزيد المعلومات: nada@noonenterprise.org